منتديات نور المسيح

عزيزى الزائر انت غير مسجل لدينا اذا فبرجاء الدخول
إن لم يكن لديك حساب بعد فيمكنك انشاء حساب جديد+++

منتديات نور المسيح منتدى لجميع مسيحيين العالم


    جمال العروس مازال تحت النقاب !

    شاطر

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default جمال العروس مازال تحت النقاب !

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الأحد أغسطس 17, 2008 5:26 pm

    جمال العروس مازال تحت النقاب !
    _________________________

    (ها انت جميلة يا حبيبتي ها انت جميلة عيناك حمامتان من تحت نقابك.شعرك كقطيع معز رابض على جبل جلعاد. نش 4 : 1)

    (ترجمة اخري )

    لَشَّدَ مَا أَنْتِ جَمِيلَةٌ يَاحَبِيبَتِي، لَشَّدَ مَا أَنْتِ جَمِيلَةٌ! عَيْنَاكِ مِنْ وَرَاءِ نَقَابِكِ كَحَمَامَتَيْنِ، وَشَعْرُكِ لِسَوَادِهِ كَقَطِيعِ مِعْزٍ مُنْحَدِرٍ مِنْ جَبَلِ جِلْعَادَ

    _________________________

    من المعروف ان العريس يملك حب شديد جدآ لعروسه التى اختارها قلبه واصر عليها ولا يقبل التنازل عنها , وهذا يظهر بصورة واضحة فى أعمال العريس العجيبة والمملؤة اسرار من نحو عروسه .

    فهو مشغول بها وبحبها منذ الازل :

    (كما اختارنا فيه قبل تأسيس العالم لنكون قديسين وبلا لوم قدامه في المحبة أف 1 : 4)

    وقد وضع تدبير عجيب فى كشف حبه لها يمتد هذا التدبير ليخرج عن الزمان ولا يستطيع الزمان ان يحتويه مع العلم ان عروسه ظهرت فى الزمان فعلامة حبه لعروسه معروفة منذ الازل :

    (فكم بالحري يكون دم المسيح الذي بروح ازلي قدم نفسه للّه بلا عيب يطهر ضمائركم من اعمال ميتة لتخدموا الله الحي عب 9 : 14)

    (عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بفضة او ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء 19 بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح20 معروفا سابقا قبل تأسيس العالم ولكن قد أظهر في الازمنة الاخيرة من اجلكم 1بط 18 _ 20)

    ولان قصة الحب هذه بين المسيح الازلى وبين العروس الزمنية بين من هو ليس له بداية ولا نهاية غير المحدود وبين الضعيفة جدآ والمحدودة للغاية .كان لابد من تدبير بعضه يظهر فى الزمان الحاضر ولكن كماله يكون فى نهاية هذا الزمان .

    العروس تشعر بثقل الزمان لانها زمنية وتأن من الانتظار وتئن معها الخليقة كلها ايضآ :

    (فاننا نعلم ان كل الخليقة تئن وتتمخض معا الى الآن. رو 8 : 22)

    فالعريس ارادته منذ الازل فى حب عروسه فهو مُغرم بحبها قبل تكوين العالم واستقر حبها فى قلبه ونشأ بدافع هذا الحب خلقتها .
    وصورة جمال عروسه التى تليق به كأبن لله استقرت فى فكره الازلى ولكن لان العروس زمنية ومخلوقة من العدم كان التدبير وكانت مراحل خلقتها تبدءا من العدم ثم تنتهى الى الابد

    والخليقة تئن وتتمخن لانها تنتظر بفارغ الصبر مرحلة ظهور المجد ( مجد التبني لله ) والذى هو فى العروس الان ولكنه تحت النقاب اى مخفى فى الجسد فالخليقة تترقب استعلان البنوة هذه فى العلن وعلى الملأ :

    (لان انتظار الخليقة يتوقع استعلان ابناء الله رو 8 : 19)

    تنتظر الخليقة استعلان البنوة لله فى العيان لان استعلان البنوة هو يوم حريتها من الفساد الذى لصق بها منذ سقوط ادم الاول :

    (لان الخليقة نفسها ايضا ستعتق من عبودية الفساد الى حرية مجد اولاد الله. رو 8 : 21)

    ومن تدبير العريس التجسد وهو مرحلة الخطوبة للعروس وما اروعها مرحلة فأذا كان العريس فى مرحلة الخطوبة يُقدم شبكة الخطوبة لعروسه .

    فالعريس السماوى قدم ذاته كشبكة لعروسه ففى التجسد أتحد العريس بطبيعة العروس وصار فيها وهى فيه ,كطريق به يستطيع ان يأخذ ما هو لها من ضعف شديد ويُعطيها ما هو له من قوة جبارة ,.

    هل هناك حب مثل هذا ؟

    ولم تطول فترة الخطوبة لان العريس متلهف بالحب وقد طال انتظاره منذ الازل بسبب ضعف طبيعة عروسه ولكنه الان سند ضعف طبيعة عروسة باتحاده بها .!!

    وهكذا استعجل العريس يوم العرس الذى من اجله جاء حتى يضمن عروسه وتُكتب له الى الابد ويُدعى اسمه عليها :

    (لكي يطلب الباقون من الناس الرب وجميع الامم الذين دعي اسمي عليهم يقول الرب الصانع هذا كله. أع 15 : 17)

    فجاء يوم فرحه ويوم بهجة قلبه وزُف العريس لعروسه فى يوم الصليب ودفع لها مهر أغلى ما عنده دمه الالهى الكريم والذى سبق فقدمه لها فى كأس قبل يوم الصليب ليكون معها فى كل وقت :


    ()عالمين انكم افتديتم لا باشياء تفنى بفضة او ذهب من سيرتكم الباطلة التي تقلدتموها من الآباء19 بل بدم كريم كما من حمل بلا عيب ولا دنس دم المسيح 1بط 1 : 19

    ومنذ هذه اللحظة صارت النفس كعروس للمسيح بشكل رسمى وليس لها اى حق ان تكون لاخر ابدآ فهى صارت روحآ واحدآ مع عريسها السماوى فى سر الزيجة الالهى الفريد والذى تم على الصليب :

    (واما من التصق بالرب فهو روح واحد 1كو 6 : 17)

    ولكن بقيامة المسيح من بين الاموات كانت بداية الامجاد للعروس فبالقيامة وُلدت العروس ثانية وبصورة ممجده جدآ وفائقة فى الجمال ولكن ولادة روحية ايضآ من اجل التدبير ابقى الله على هذا الجسد الضعيف وقت من الزمان ايضآ .

    ( مبارك الله ابو ربنا يسوع المسيح الذي حسب رحمته الكثيرة ولدنا ثانية لرجاء حيّ بقيامة يسوع المسيح من الاموات 1بط 1 : 3)

    فصار مجد وجمال العروس محتجب خلف هذا الجسد الكثيف ومن هنا وفى هذا الاصحاح يبداء العريس بصف جمال العروس والذى صارت اليه بعد اعلان سر الزيجة الالهى على الصليب وبالقيامة من الاموات .

    يصف هذا الجمال لعروسه حتى تفرح وتتعزى لانها فى مجد عظيم جدآ من جهة الروح ولكن تحت النقاب اى الجسد فهو فى نفس الوقت نقاب لها ايضآ يحجب عنها المجد الفائق الذى فيها ولكنه سوف يُستعلن فى حينه :


    (فاني احسب ان آلام الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد العتيد ان يستعلن فينا. رو 8 : 18)

    ويعود العريس فيقول لعروسه :

    ها انت جميلة يا حبيبتي ها انت جميلة عيناك حمامتان من تحت نقابك :
    ____________________________________________

    يُذكر العريس عروسه بجمالها التى هى لا تستطيع ان تراه كما هو لانه تحت النقاب اى الجسد , ولكن هو يراه جيدآ ومصدر سعادة وفرح له لذلك غالبآ ما يُكرر لها هذا الوصف لانه سعيد جدآ به ,

    فعيناها حمامتان لانها اقتنت الروح القدس الذى هو روح العريس فسكن فى داخلها واصبح هو عين العروس التى تنظر من خلاله على كل ما يخص العريس

    فهو اشتهى منذ الازل ان يُرسل لعروسه روحه القدوس حتى ترتفع به الى مستوى الحب الالهى ويعين ضعف طبيعتها ويجعلها على مستوى الشركة الحقيقية فى الحب الالهى .

    فهى بدون الروح القدس لا شيئ ولا تستطيع ان ترى عريسها رب واله :

    (وليس احد يقدر ان يقول يسوع رب الا بالروح القدس. 1كو 12 : 3)

    وهو سر العلاقة العجيبة التى بينها وبينه فهى علاقة بين من هى لا شيئ وبين من هو كل شيئ لذلك لا يمكن ان تتم الا بروح الحق وبقوة روح الحق التى قبلته وتعرفه ولا يعرفه العالم بل هى التى تعرفه وتسمع صوته فيها وتفرح لقيادته :

    (روح الحق الذي لا يستطيع العالم ان يقبله لانه لا يراه ولا يعرفه.واما انتم فتعرفونه لانه ماكث معكم ويكون فيكم يو 14 : 17)

    من تحت نقابك :
    _____________

    هذا امر فى غاية الاهمية اى ان هذا الجمال والامجاد التى تحققت فعلآ فى العروس مازالت تحت النقاب ولابد انه سوف يُستعلن ولكن بعد ان يُرفع هذا النقاب .

    ولابد من ملاحظة هذا الامر جيدآ ان المجد موجود فعلآ وداخل العروس ولكن الذى يحجبه النقاب اى الجسد , حتى لا يكون هذا الكلام فى الهواء لابد من وضع فى الاعتبار هذا النقاب الذى يحجب المجد لان كل حرف من حروف الانجيل ووعود ثابت فالارض والسماء التى نحتمى بهما سوف تزولان ولكن كلام ووعود الله لا يزاولا .

    والعروس كثيرآ جدآ ما يلتهب قلبها وتشعر بهذا المجد فى داخلها وتُسرع لكى ترى هذا المجد فيها ولكنها ترى كما فى لغز انها تنظر فى لوح زجاج غير شفاف فلا تستطيع ابدآ ان تميز بسبب وجود النقاب ,هى تعرف مصدر المجد تعرفه جيدآ فى داخلها ولكنها غير قادرة ان تعبر عن ما تعرفه كما هو لانها تعرف بعض المعرفة :

    (فاننا ننظر الآن في مرآة في لغز لكن حينئذ وجها لوجه. الآن اعرف بعض المعرفة لكن حينئذ ساعرف كما عرفت. 1كو 13 : 12)

    نعم هى تعرف الان بعض المعرفة ولا تستطيع التعبير بصورة حقيقة عما تعرفه كما هو لانها امور يقينية تمتد جذورها الى الابد ولا يمكن ان تُعلن فى هذا الزمان لان قوانين هذا الزمان العقيمة تحجب قوة شدة مجدها , ولكن عندما ينتهى الزمان وتُبطل قوانين هذا الزمان الضعيفة حينئذآ سوف تعرف العروس كما عرفت وتنجلى امامها الحقائق كما تذوقتها .

    شعرك كقطيع معز رابض على جبل جلعاد.
    __________________________

    هذا الوصف عجيب جدآ وله ابعاد فى غاية الروعة والجمال انه وصف يتخطى تمامآ هذه العبارة البسيطة , فهو يُشبه شعر عروسه بانه مثل قطيع من الماعز رابض اى جالس ومستريح فوق جبل جلعاد ,

    ماذا يُقصد بشعر العروس هذا ؟ ولماذا جبل جلعاد ؟

    هناك اسرار روحية خلف هذا يُعلنها روح الله ,اولآ شعر العروس هذا الذى يشبه قطيع ماعز هو المجد الذى أخذته العروس وحفظ لها فى السموات وينتظرها كميراث ثابت ومحفوظ لا يمكن ان يضمحل بل هو ينتظر اضمحلال هذا العالم وكل هيئته حتى يمكن لها ان تتنعم به وتفرح به وتستلم هذا الميراث كله:

    (لميراث لا يفنى ولا يتدنس ولا يضمحل محفوظ في السموات لاجلكم 1بط 1 : 4)

    فالشعر معروف بأنه مجد المرأة ( مجد العروس ):

    0(واما المرأة ان كانت ترخي شعرها فهو مجد لها 1كو 11 : 15)

    ويرتبط الحصول على هذا المجد بجبل جلعاد فالمجد قد تعين للعروس بصعود المسيح كسابق لها فى السموات من فوق جبل الزيتون .

    (حيث دخل يسوع كسابق لاجلنا صائرا على رتبة ملكي صادق رئيس كهنة الى الابد عب 6 : 20)

    وهناك ارتباط عجيب جدآ وكله مجد بتحديد جبل جلعاد فى هذه الاية يرجع جذوره للعهد القديم عندما كان يعقوب يعمل عند خاله لابان ولمدة 20 عام وهو لا يُريد ان يخرج من عنده ليعود الى وطنه الحقيقى مع ابائه ولكنه اخيرآ تجراء وقرر الهروب من يد خاله وسلطانه ولكن عندما علم خاله بأنه هرب اخذ اخوته واسرع خلفه وتقابل معه عند جبل جلعاد :

    (فأخذ اخوته معه وسعى وراءه مسيرة سبعة ايام.فادركه في جبل جلعاد تك 31 : 23)

    ولكن هنا تدخل الله ليحمى عبده يعقوب من يد خاله لابان :

    (في قدرة يدي ان اصنع بكم شرا.ولكن اله ابيكم كلمني البارحة قائلا احترز من ان تكلم يعقوب بخير او شر تك . 31 : 29)

    هنا اشارة هامة جدآ اموقف هام فى حياة العروس يعرفها العريس وتعرفها جيدآ العروس فهو يذكرها بوصفه هذا بهذا الموقف .

    فالعروس كانت مثل يعقوب قد تملك عليها الشهوات الجسدية وارتبط قلبها بملذات الجسد والعالم _ تماما كما تعلق قلب يعقوب فى القديم برحيل ابنت خاله لابان _ ولكن كانت رحيل بنت لابان الذى لا يعرف الله فاستغل ارتباط قلب يعقوب برحيل .

    وأستعبد يعقوب لمدة عشرون سنة وهو لا يُريد ابدآ ان يطلقه , هكذا فعل الشيطان أيضآ بالعروس رئيس هذا العالم كان قد استعبد العروس فى القديم عندما كانت محبة الخمر ( العالم ) فى قلبها واستعبدها لسنوات طويلة وذاقت من مرارة عبدوية الشريرة لانها كانت تطلب وتميل بقلبها لشهوات العالم .

    ولكن عندما مات العريس من اجلها وتعرفت على حبه وتذوقت حلاوة حبه فانتقلت محبتها الى شخص عريسها واصبحت لذتها فيه وشهوة نفسها فى التعلق بشخصه ,وحرر العريس ولكن عندما وجدها الشيطان وهى ترتفع كل يوم فى المجد بحبها لعريسها وانها تركت له العالم كله وفى طريقها الى وطنها السماوى جمع كل اخوته من الشياطين وصار خلفها .

    وعند جبل الصعود الى السماء جبل جلعاد اراد الشيطان ان يسترجع العروس لتكون فى عبودية مرة اخرى , ولكن الله انتهره وامره ان لا يتكلم معاه بالخير او الشر لانها صارت عروس ابنه الوحيد .

    صلاة:

    حبيب نفسى يسوع كل ما اتعمق اكثر فى هذا السفر تنكشف لنفسى عجائب حبك الالهى , شكرآ ايها الحبيب منذ الازل انت مشغول بنفسى قبل تأسيس العالم كل هذا حب لى يارب ,كيف يمكن ان استوعب مثل هذا الحب يارب ,كيف الا اذا اعطيتنى انت قدرات الهية لكى اتمكن ان استوعب حبك.

    وقد كان وارسلت لي روحك القدوس روح الحق ليسكن فى نفسى ويكون معى ليمسك بيد ويرشدنى ويكشف لى هذه العجائب من محبتك .

    اذا كنت انا قزم صغير جدآ عسير على نفسى ان ترى الامجاد السماوية التى هى عالية جدآ على نفسى وطبيعتى ,فهو يمسك بى ويحملنى كما تحمل الام طفلها ليرى ما لا يمكن ان تسعفه قامته ان يرى .

    فلهذا اصرخ مثل الطفل على امه اصرخ بدالة الطفل نحو روحك القدوس ان يرفع قامتى الضعيفة جدآ وهامتى القصيرة جدآ لكى ارى عجائب مجدك وملكوتك يارب .

    كما تتعزى نفسى بتعزية لا ينطق بها عندما اجد روحى محمولة بروحك القدوس لكى تنظر عليك وتلمس حبك وعن قرب . ما اروع حبك الذى يكشفه لى روحك ما اجمل وجهك الالهى الذى يهبنى الروح ان اتفرس فيه .ما الذ سلامك الذى يسكن كيانى بروحك القدوس.

    حقآ يارب محبتك ليس لها مثيل ومرتفعة جدآ ولا شيئآ من النطق يستطيع ان يصفها وصدق القديس يوحنا سابا عندما قال :

    ((من شاء أن يتكلم عن محبة الله فهو يبرهن على جهله , لان الحديث عن هذه المحبة الالهية غير ممكن البته ,عجيبة ايضآ هذه المحبة !!!

    هى لغة الملائكة , ويصعب على اللفظ ترجمتها !!

    ليس لنا ياربى ان نتكلم من الذى لنا عن الذى لك , ولكنك انت تتكلم فينا عنك , وعن كل ما هو لك وكما يحسن لك ))


    اعطنا جميعآ يارب كل من يشتاق وتتحرك نفسه لهذه المحبة الكنز الغالى الثمن , أعطنا ان نختبر كما اختبر الاباء الاولين وسكروا فى طهر هذه المحبة ونسوا الاهل والاصدقاء والعالم وكل ما فيه ونسوا حتى النفس نفسها وكل ما تحتاج حتى الاحتياج الطبيعى الذى لا تُلم اى نفس ان تأخذه .

    فى الى هذا الحد ومحبتك تكون ايضآ مازالت فى بدايتها لانها تمتد وتمتد الى ما لانهاية فى الابدية السعيدة لك المجد الى الابد امين
    avatar
    gigi angel
    مراقب عام
    مراقب عام

    انثى
    عدد الرسائل : 2897
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    default رد: جمال العروس مازال تحت النقاب !

    مُساهمة من طرف gigi angel في الأحد أغسطس 17, 2008 5:32 pm


    موضوع جميل اوىىىىىىىىىىىىى

    تسلم ايدك بجد موضوع يجنن
    avatar
    شادى
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 947
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    default رد: جمال العروس مازال تحت النقاب !

    مُساهمة من طرف شادى في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 8:04 am

    اكثر من رائع

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: جمال العروس مازال تحت النقاب !

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الجمعة نوفمبر 21, 2008 1:26 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:37 pm