منتديات نور المسيح

عزيزى الزائر انت غير مسجل لدينا اذا فبرجاء الدخول
إن لم يكن لديك حساب بعد فيمكنك انشاء حساب جديد+++

منتديات نور المسيح منتدى لجميع مسيحيين العالم


    انكشفت محبة الاب+(احد الابن الضال

    شاطر

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default انكشفت محبة الاب+(احد الابن الضال

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الإثنين أبريل 14, 2008 6:25 pm

    أخيرآ انكشفت محبة الاب :_
    _________________________________

    لقد ظلت محبة الله الاب مخفية خلف الازمنة القديمة, وكأنه واقف على باب السماء منتظر رجوع البشرية الضالة ,والتى اخذت نصيبها وبدرته فى عيش مسرف مع الزناه والزوانى لو 13 : 15


    ولقد حدث هذا فى شخص ابينا آدم الاول الذى لم يسمع من الله ورفض طاعته,وظلت صورة الله مخفية ومحجوبة عن الانسان لسنين طويلة ,وتكونت فكرة غير حقيقية عن الله ,حيث ظهرت صورة الله للانسان الساقط والفاسد بأنه مخيف ومرعب بل منتقم وجبار .!!

    الحقيقة القصور كان فى الانسان لان الله ثابت ولا يتغير ابدآ فهو المحبة الكاملة ولكن الانسان الساقط والمتعدى بل والفساد كان الظلام يملئ كيانه الداخلى وكان ينظر الى الله من خلال هذا الظلام ,واعتمد على تصوراته الشخصية وخبراته فى تكوين صورة لله ,ولذلك جاءت الصورة من خلال طبيعة الانسان الساقط والمستحق العقاب فكان الله هو الحاكم المنتظلر ان يقتص من الانسان .

    وحتى عندما أعلن الانبياء عن الله لم تنكشف محبة الله عن طريق النبوات بل ظلت صورة الله بأنه الغاضب على الانسان _والمشكلة الاساسية هى فى العداوة التى تكونت عند الانسان تجاه الله ,وهى تكونت بسبب الخطية والانغماس فى الشهوات ,.حتى توقفت حياة الانسان عند اللذة الجسدية والشهوات _

    وظهر الله بالنسبة للانسان كمنتقم جبار يحرمه من الشهوات واللذة الجسدية .مع العلم بأن العداوة لله كانت من قبل الانسان فقط وليست من جهة الله لان الله يحب الانسان منذ أن خلقه وحتى بعد السقوط.

    ولكن لان الانسان دخلت اليه الخطية وفسدت طبيعته واستخدم الانسان الخيال والذى كونه الله فيه للتأمل فى الله الطاهر أستخدم الانسان هذا الخيال فى التأمل فى الشر والجسديات !!

    ولذلك جاء الناموس ليكشف عجز وشر الانسان وانه اصبح ميت من جهة الله وفاسد ومحتاج الى منقذ :

    (فاننا نعلم ان الناموس روحي واما انا فجسدي مبيع تحت الخطية. 15 لاني لست اعرف ما انا افعله اذ لست افعل ما اريده بل ما ابغضه فاياه افعل. 16 فان كنت افعل ما لست اريده فاني اصادق الناموس انه حسن. 17 فالآن لست بعد افعل ذلك انا بل الخطية الساكنة فيّ. 18 فاني اعلم انه ليس ساكن فيّ اي في جسدي شيء صالح.لان الارادة حاضرة عندي واما ان افعل الحسنى فلست اجد. 19 لاني لست افعل الصالح الذي اريده بل الشر الذي لست اريده فاياه افعل. 20 فان كنت ما لست اريده اياه افعل فلست بعد افعله انا بل الخطية الساكنة فيّ. 21 اذا اجد الناموس لي حينما اريد ان افعل الحسنى ان الشر حاضر عندي. 22 فاني اسرّ بناموس الله بحسب الانسان الباطن. 23 ولكني ارى ناموسا آخر في اعضائي يحارب ناموس ذهني ويسبيني الى ناموس الخطية الكائن في اعضائي.24 ويحي انا الانسان الشقي.من ينقذني من جسد هذا الموت. رو 7 : 15 _ 34)

    ولم يكن هناك دافع فى خلاص الانسان من ناحية الله بخلاف المحبة المتناهية فى العمق , ولكن ظلت هذه المحبة الحقيقة والفائقة المعرفة مخفية عن الانسان لعدم قدرة اى مخلوق فى الاعلان عنها ........!!!!!!

    ولكن عندما ظهر الابن الوحيد فى الجسد حل القضية وازال عداوة البشر ,وبالتالى اعلان عن محبة الله الاب بشكل عملى وبسيط يمكن للانسان ان يدركه لانه هو الوحيد الذى يقدر ان يعلن عن الاب :

    (الله لم يره احد قط.الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر يو 1 : 18)

    والابن الوحيد الكائن فى حضنه كل حين هو الذى خبر عن الاب وهو الذى كشف صورة محبة الاب لانه هو صورة الاب ورسم جوهره:

    (الذي وهو بهاء مجده ورسم جوهره وحامل كل الاشياء بكلمة قدرته عب 1: 3)
    وفى المسيح تمت المصالحة بين البشرية التى صارت بالخطية فى عداوتة مع الله ولكن من جانب واحد هو جانب الانسان .وفعلآ حدثت مصالحة للطبيعة البشرية لكى تعود وتتعرف على الله بشكل صحيح وهذا فى المسيح:

    (اي ان الله كان في المسيح مصالحا العالم لنفسه غير حاسب لهم خطاياهم وواضعا فينا كلمة المصالحة. 2كو 5 : 19)

    وبهذا عادت البشرية الى الله بعد فترة تغرب بعيدآ فى عيش مسرف مع الشيطان ,وعندما عادت الى الاب فى المسيح ,وقع عليها الاب وعانقها وقبلها لو 15 : 20

    وكان الانسان يظن انه عندما يعود الى الله وقد خسر الانسان كل شيئ فى شخص آدم الاول كان يظن انه سوف يكون عبد عند الله وهذا كان منتهى شهوة الانسان .

    ولكن وجد ان الله يرفعه فى المسيح الى مستوى البنين ويعامله كأبن ووارث كل شيئ لابيه وهذا كان عجب بالنسبة للانسان ,فبينما الانسان يسجد لله فى المسيح ويتكلم معه كعبد ساقط يترجى رحمة سيده ولا يريد شيئ سوى أن يقبله سيده فى ملكوته ليخدم فى مملكته.

    لان الحياة كعبد فى مملكته افضل من العيش فى مملكة الشيطان الظالم .حدثت المفاجاءة التى لم يتوقعها الانسان فسمع الانسان من الاب ما لم يتوقعه على الاطلاق :

    (فقال الاب لعبيده اخرجوا الحلّة الاولى والبسوه واجعلوا خاتما في يده وحذاء في رجليه. 23 وقدّموا العجل المسمن واذبحوه فنأكل ونفرح. 24 لان ابني هذا كان ميتا فعاش وكان ضالا فوجد.فابتدأوا يفرحون
    لو 15 : 22 _ 24)

    وفعلآ ابتدأوا يفرحون وبدء الفرح الذى انحرمت منه البشرية لازمنة طويلة واخذت البشرية البشرى من المسيح :

    (افرحوا في الرب كل حين واقول ايضا افرحوا. في 4: 4)__________________________________________________ __________________________________________________ ___

    صلاة:

    ربى يسوع المخلص اشكرك من كل قلبى ,لانك اخيرآ ظهرت فى الزمان انت الغير زمنى ,وظهرت فى الجسد من أجلنا ومن أجل خلاصنا ,لقد ظهرت يا ابن الله النور الحقيقى ,لكى تبدد ظلامات الدهور السابقة كلها وتعلن لنا عن الله بصورة حقيقية .

    وكل قصور فى الاعلان عن الله اكملته انت يا ابن الله الوحيد واخبرتنا بصورة علانية عن الاب ,وكشفت لنا وجه الاب الحقيقى بأنه المحبة الكاملة فأنت قلت صريحآ :


    لان الآب نفسه يحبكم لانكم قد احببتموني وآمنتم اني من عند الله خرجت.
    يو 16 : 27

    نشكرك جدآ يا يسوع لانك اظهرت لنا حب عظيم جدآ وانت الذى قدتنا الى الاب وانت الذى اتحدت بنا واتممت المصالحة بنا مع الاب وصرنا فيك ابنا للاب واخذنا منك الموهبة والنعمة لكى نصير اولاد لله ونصرخ نحوه فى كل حين قائلين ابانا الذى فى السموات ليتقدس اسمك ويتمجد الى الابد امين
    avatar
    شادى
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 947
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    default رد: انكشفت محبة الاب+(احد الابن الضال

    مُساهمة من طرف شادى في الخميس أبريل 17, 2008 9:07 pm

    ليباركك الرب يا اخى العزيز

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: انكشفت محبة الاب+(احد الابن الضال

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الأحد أبريل 20, 2008 2:36 pm

    شكرآآآآآآ ويبارك فى عمرك حبيبى

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 20, 2017 2:11 am