منتديات نور المسيح

عزيزى الزائر انت غير مسجل لدينا اذا فبرجاء الدخول
إن لم يكن لديك حساب بعد فيمكنك انشاء حساب جديد+++

منتديات نور المسيح منتدى لجميع مسيحيين العالم


    المسيح الحلو : ؛؛ النور ؛؛

    شاطر

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default المسيح الحلو : ؛؛ النور ؛؛

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الجمعة نوفمبر 21, 2008 1:38 am

    المسيح الحلو : ؛؛ النور ؛؛
    ________________________

    الله هو النور وساكن في النور وتسبحه ملائكة النور ....هو اللابس النور كثوب الباسط السموات كشقّة( خيمة )).مز 104 : 2

    طبيعة الله نور , ولكن لنحترس ولا يذهب تخيلنا الى النور المخلوق بقوة الله ! فالنور المخلوق ليس هو النور الذي هو الله حاشا .

    بل النور الذي هو الله شيء فائق جدآ عن النور المخلوق ,ومن العسير جدآ على العقل البشري وكل قدرات التخيل أن تُدرك طبيعة هذا النور ,.

    ومثل بعد السماء عن الأرض تباعدت طبيعة الله النورانية عن طبيعة الإنسان الترابية .وخاصآ بعد أن فقد الإنسان بصيص النور الذي كان يمكن له أن يقترب به إلى الله ويسمع صوته .

    وهذا عندما سقطت البشرية في شخص آدم وفسدت الطبيعة وبهذا ظهرت الظلمة داخل الإنسان ,وبسبب غياب النور الذي هو الله .

    فنحن لنا خبرة عظيمة في الظلمة ولا نحتاج إلى كلام حتى نُدرك ما هي الظلمة ,فالخوف والرعب الذي يملك قلوبنا كثيرآ عندما نواجه أي تجربة تؤدي إلى الموت ,هو خير دليل على الظلمة التى فينا !!

    فمن هو الذي يخاف الا الذي ينقطع حوله النور وتُحيط به الظلمة ؟ فالظلام قد أحاط البشرية وسكن فيها سنين طويلة وأجيال خلف أجيال .

    لانه ها هي الظلمة تغطي الارض والظلام الدامس الامم أشع 60 : 2

    والظلمة التي دخلت إلى كيان الإنسان بسبب رفض الإنسان أن يمكث بإرادته في حضرته الله ,مريرة جدآ فهي جعلت من الإنسان هيكل خرب ,وشجعت الأرواح الشريرة ., والتي تنشط في الظلمة أن تأتي وتسكن داخل كيان الإنسان.

    ويرثها القوق والقنفذ.والكركي والغراب يسكنان فيها ويمد عليها خيط الخراب ومطمار الخلاء. أشع 34 : 11

    قد صعد الاسد من غابته وزحف مهلك الامم.خرج من مكانه ليجعل ارضك خرابا.تخرب مدنك فلا ساكن ار 4 : 7

    وقد انتشرت الظلمة في البشرية كلها ,وفقد الإنسان بسبب هذه الظلمة هدف حياته ولم يعد يعرف سبب وجوده وأخذ يسأل الحجارة والأصنام هدف وجوده .

    وكلما انتشرت الظلمة في كيان الإنسان زاد الخوف وتأصل في كيان الإنسان .ومن الخوف أندفع الإنسان يصنع كل رياء ونفاق ونجاسة .

    والظلمة الداخلية جعلت الانسان في حيرة من أمره فهو لا يعلم إلى أين يذهب ,ولهذا حرضته أرواح الشر وجنوده على التعمق في الظلمة والإثم ,حرصآ منها على أن يثبت الإنسان في الظلمة إلى الأبد فهم ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر :

    فان مصارعتنا ليست مع دم ولحم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع اجناد الشر الروحية في السماويات.أف 6 : 12

    وما أخطر أن يمكث الانسان في الظلمة أو يتعود عليها لان الجلوس في الظلمة وقبولها يجعل الانسان محب للظلمة واذا ابرق النور حوله يقاومه ويصده :
    وهذه هي الدينونة ان النور قد جاء الى العالم واحب الناس الظلمة اكثر من النور لان اعمالهم كانت شريرة. يو 3 : 19

    وهكذا ظلت البشرية في القديم تنتقل من ظلمة الى ظلمة ورائحة الموت كانت تنتشر بقوة خلال البشرية التى تجلس في الظلمة وظلال الموت

    والانسان جالس في ظلال الموت لا ليتسامر بل في خوف ورعب وليس منقذ ,فهو جلس تحت ظل الموت ليس برغبته ولكن رغم عنه !!

    تمرر من الموت يصرخ بكل ما بداخله يرتجف قلبه ويخفق من موضعه ,ولكن ماذا يفعل فهو تحت ظلال الموت محفوظ للموت حتي يأتي عليه ويلتهمه وبدون رحمة .!!

    ولكن الجالسين في ظلال الموت وقد حسبوا أنفسهم الى الهلاك والموت ذاهبون ولا مفر سمعوا نداء أمل وبصيص رجاء فلقد سمعوا صوت الروح يلمح لهم بالرجاء قائلآ:

    يكشف العمائق من الظلام ويخرج ظل الموت الى النور. أي 12 : 22

    هنا انتفضت ارواحهم ودبت الحرارة في كيانهم والذي تجمد من الخوف وصرخوا جميعآ هل هناك منقذ يستطيع أن يخرج ظل الموت الى النور؟

    هنا تقدم جماعة الأنبياء والتي قلوبهم كانت مملئة بالرجاء وصرخوا قائلين :

    النور حلو وخير للعينين ان تنظرا الشمس. جا 11 : 7

    الحقيقة الهامة هو أن الظلمة التى أنتشرت في الجنس البشري وتأصلت داخل كيانه ليس لها وجود حقيقي في ذاتها ,بل هي ظهرت بسبب غياب الله عن الانسان

    ولهذا تحنن الله على الانسان الجالس في الظلمة وظلال الموت وأرسل شعاعه أبنه الوحيد يسوع المسيح الحلو وتجسد واتحدت بالانسان الجالس في الظلمة وظلال الموت وبهذا :

    الشعب السالك في الظلمة ابصر نورا عظيما.الجالسون في ارض ظلال الموت اشرق عليهم نور. اشع 9 : 2

    بالتجسد وعن طريقة أخترق النور ظلام الطبيعة البشرية ليشرق عليها وهي فى عتمة الظلمة , ويسوع الحلو حبيب نفوسنا الغالي هو نور من نور

    فهو نور الاب ورسم جوهره ,فهو النور الحقيقي وليس النور الطبيعي فهو الذي قال أن يشرق نور فكان النور الطبيعي .

    ولكن يسوع الحلو نور حقيقي لا تراه العينين الكليلتين بل تراه العين الداخلية فهو نور لا يُقترب منه :

    الذي وحده له عدم الموت ساكنا في نور لا يدنى منه الذي لم يره احد من الناس ولا يقدر ان يراه 1تي 6 : 16

    ولكن يسوع الحلو اشترك في طبيعتنا وصار أنسانآ وهو الالة الحقيقي غير المتغير ,وفي جسد بشريته فتح لنا الطريق الى الدخول الى النور

    وفعلآ لايستطيع أحد من الناس أن يرى الله ولا يقدر مخلوق أن يراه. ولكن يسوع الحلو وهو والاب واحد ,فلقد جعل رؤية الله الذي لايرى ممكنة .

    وذلك لانه تجسد وظهر بيننا ورئته عيوننا فالذي لايرى رؤاه وغير المُدرك أدركوه ,وبالتالي صارت رؤية الله وبقدرة يسوع الحلو ممكنة

    والنور غير المدني منه صار فينا بسبب اتحد يسوع بطبيعتنا ,فيسوع المسيح الحلو وقف فى عيد المظال وكان من طقس العيد أنهم يوقدون المنارة العظيمة في العيد وكانت مرتفعة جدآ ويري نورها كل من هم في أورشاليم .

    فعندما أوقدت المنارة قال يسوع لهم أن هذه المنارة هي من أجلي ,فالاب منذ الزمن القديم قد أعدها لهذا اليوم .ولهذا صرخ يسوع قائلآ:
    انا هو نور العالم.من يتبعني فلا يمشي في الظلمة بل يكون له نور الحياة. يو 8 : 12

    ربي يسوع قولك هذا بدد الظلمة التى في داخلي الى الابد ,أنت نور العالم الحقيقي والذى لا يمكن أن توجد الظلمة في حضوره :
    والنور يضيء في الظلمة والظلمة لم تدركه يو 1 : 5

    نعم يارب انت الذي يضيئ في الظلمة وبالتالي تهرب الظلمة فورآ لانها لاتستطيع التواجد في حضور التور.
    وانت يارب قد ظهرت في طبيعتي وهربت منها الظلمة القديمة.

    نحن الان ابناء نور ويسكن فينا النور بسبب يسوع الحلو النور الحقيقي الذي أضاء ظلمة طبيعتنا عندما اتحد بها وجعلها واحدآ مع طبيعته.

    ربي يسوع اتحير من نفسي فالنور صار في طبيعتي جاء الينا وسكن في طبيعتنا ,أى أن الظلمة القديمة قد توالت وتبددت ,عندما اشرق نور العالم في العالم بتجسده.

    اى أن النور اشرق حولنا فينا وكل ما هو فينا اليوم نور ومستحيل أن يكون فينا ظلام بسبب ظهور النور في طبيعتنا اذا ما هو مطلوب يارب حتى أعاين هذا النور وأدركة وأره كحقيقة :


    ما دام لكم النور آمنوا بالنور لتصيروا ابناء النور يو 12 : 36

    اه يارب الامر فى منتهي السهولة والشيطان والافكار العتيقة هي التى تُصعب على نفسي الامر !!فالنور جاء وأنا أحب النور ,

    فالنور هو شخص يسوع الحلو الذي أسر قلبي بحبه وهو الذى أبحث عنه وأبغي معرفته بصورة عملية وكيانية .
    وهو قد أعلن لي أيضآ مشاعره من نحوي فهو يبحث عني قبل أن أبحث عنه أنا .

    وهو يحبني قبل أن أحبه ,وهو مشغول بي قبل أن أنشغل بحبه ,وعلى هذا فهو لي أي أن النور لي فلا يتبقي الا أن أؤمن بالنور فيدخل النور بقوة كل أعماق كياني ويطرد منه الظلمة الى الابد

    يارب أحبك أحب شخصك الحلو فأعن ضعف إيماني حتي تدخل أنت النور الى كياني وتشرق فيه بنورك,يسوع قلبي مشتاق من زمان بعيد للنور .

    ربي ومخلصي الظلمة قد أفسدت كل حواسي ومشاعري فرجائي في نورك الخالق أن يخلق فيا قلبآ جديدآ يستطيع أن يحبك أنت وحدك ولا يشرك في حبك أخر مهما كان.

    الله يارب حقيقي يسوع الحلو هو النور الحلو جا 11 : 7 النور الطبيعيى تُدركه العينين الطبيعية وتكره الظلام .ولكن أنت النور الحقيقي الخالق وغير المخلوق ,لا تستطيع العينين الطبيعيتين أن تُدركك ابدآ

    فأنت النور غير المدني منك ولا يستطيع أحد أن يراه ولكن أنت بقدرتك الالهية تسمح لنا أن ندرك هذا النور ليس بقدرتنا لانه ليس فينا من طبيعتنا ما هو قادر على أدراك هذا النور الالهي ,.

    ولكن بقدرتك أنت يارب الجنود بقدرة روحك القدوس الساكن فينا ,هو الذى يُعطينا أن نرى هذا النور غير المنظور , وأن نقترب من النور غير المدني منه !!!

    حقيقي يارب تذوقت وأدركت هذا النور الالهي عندما أخرجني من ظلمة حياتي النجسة ,عرفت وأبصرت هذا النور عندما وجده في داخلي قوة جبارة تحصد الشر والإثم والميل للخطية الذي في داخلي وتدفعه خارج كياني .

    عرفته عندما وجدت حاجز قوي بيني وبين ما في العالم ,وعندما وجدت نفسي تُريد أن تشترك مع العالم في شهواته وأعماله فأجد توبيخ شديد جدآ من داخلي ,وقوة لرفض كل ما للعالم فعرفت أنك في داخلي يا يسوع نور حقيقي لا تستطيع الظلمة التى في العالم أن تقترب منك.

    عجيب هو يسوع الحلو الذي تُحبه نفسي جذبني اليه وفرحت به قال لي أنه يُحبني فلم أصدق وقد ظننت أنه يتكلم عن العالم كله لانه بالفعل يُحب العالم كله .

    ولكن عاد مرة أخري وقال لي أنه يُحبني وهو لا يقصد العالم كله بل يقصد نفسي أنا شخصيآ ,فسجدت أمامه والفرح مع الحزن يختلطان بنفسي ,

    ولم أملك نفسي من كثرة الفرح الذي غمر نفسي يسوع الحلو ابن الله الذي به وله خُلق العالم كله يحبني أنا الضعيف المزدري وغير الموجود ,يحبني أنا وأنا نكره بين البشر وغيابي لا يفرق معهم أى شيئ بالمرة !!

    فأكد علي أنه يحبني وكل مرة يقول لي أني أُحبك ينفتح في قلبي عمق جديد ليستطيع أن يستقبل غُمر الفرح العظيم .وبالتالي أنجذب قلبي الي هذا الحبيب ,الذي اختارني من بين البشر وأعلن لي حبه بصورة شخصية .

    فوجدت نفسي تغرق في حبه وتجري خلفه وتتبعه ولا تجد راحة الا في حضوره ,ومتى ثبتت نفسي في حضوره ,يترقب قلبي أعلان حبه لي من جديد ,فلقد تعودت نفسي على هذا الفرح العجيب الذي ينغمر في أعلان حبه .

    وتعلمت نفسي أن تسمع أعلان حبه كلما تقابلت في عينيه ,فعينه لا تستطيع أبدآ أن تخفي حبه المتدفق في قلبه ,فراحت نفسي تبحث عن عينه في كل مكان ولا ترضى أبدآ ان تشخص الا فيه ولا ترتاح الا في أعلان حبه.

    ولا أدري أننى قد ملك النور الحقيقي في داخلي لانى أحب يسوع الحلو لان يسوع الحلو هو النور الحقيقي وأدراك نوره ما هو الا أدراك حبه.

    والعجيب أن نوره الذي في داخلي قد أضاء كياني وصرت أنا مضيئ بنوره لما لا وموسي النبي خادم العهد العتيق لمجر أنه تكلم مع الله صار وجه يضيئ ولم ينطفئ حتى أنه كان يلبس برقع لحجب النور عن الناس!

    فكم يكون نور العالم كله يسوع الحلو والذى لم يُعطيني أن أتكلم معه فقط كما موسي ,بل سكن في قلبي وصار هو شمس حياتي الداخلية .

    ومعرفته كانت من نور وجهه الذى أضاء في داخلي ,فالنور في داخلي ولي النور ولهذا صرنا بالحقيقة أبناء نور :
    لان الله الذي قال ان يشرق نور من ظلمة هو الذي اشرق في قلوبنا لانارة معرفة مجد الله في وجه يسوع المسيح 2كو 4 : 6

    نعم هو هو الذى قال في بداية خلق الكون ليكن نور وقال الله ليكن نور فكان نور.تك 1: 3هو الذى أشرق في قلوبنا بنور وجه يسوع المسيح الحلو ,فأشرق النور فينا وتذوقنا النور وعندما أضئ النور فينا واشرق نهار الحياة الابدية والذي ليس له غروب منذ ذلك اليوم الجديد اليوم الثامن والذى سوف لا ينتهي ابدآ ولا سوف يعقبه يوم أخر.

    منذ فجر هذا اليوم نحن نري وجه يسوع الحلو ونتفرس في جماله كل الوقت وحتى زوال الوقت نحن نراه والوقت سوف يمر ونحن نضحك عليه لانه غير قادر على حجب وجه يسوع الحلو المنير من أمام قلوبنا :

    العزّ والبهاء لباسها وتضحك على الزمن الآتي. أم 31 : 25

    لك المجد ايها النور الحقيقي من النور الحقيقي نشكرك لانك بمحبتك العجيبة سمحت لنا نحن الجلوس في الظلمة وظلال الموت أن ندخل في النور ويكون لنا النور ونشترك في النور بل نصير فيك نحن نور العالم مت 5 : 14

    كل هذا لايمكن أن يكون الا بحب عالي الهي فائق على كل معرفة ارضية ,فعن طريق قبولك أن تتجسد وتتحد بطبيعتنا التى هي فى ذاتها مظلمة ,ولكن أستنارة بالاتحاد بك وأخذت من نورك نور يارب .

    ليس سشئ أعظم من النور الحقيقي الذي هو شخصك الالهي والذي صار فينا , وانهي على ليل حياتنا المر ,بمجيئك الى نفسي يارب وقبولك أن تسكن في قلبي اشرقت الحياة بنورها في قلبي وصار هناك نهار في داخلي .

    فالنور في داخلي عن طريق قبولي لحبك حب شخصك الالهي الحلو ,ولهذا أتمسك بكل قلبي يا يسوع بحبك حب شخصك الالهي الفريد ضد كل ضربة توجه الى نفسي .

    كتير جدآ ما يحاول العدو أن يُرسل سهامه المظلمة الى نفسي وغرضه أن يُطفئ النور في داخلي بأى وسيله ,فهو عاقد الامل على إطفاء النور في قلبي حتى يتمكن من الدخول الى قلبي بكل جيوشه وجنوده.

    ولكن أنا مطمئن يارب رغم ضعفي الشديد جدآ لان النور الذى في داخلي هو هو أنت هو شخصك الالهي الحبيب ,فمن يقدر أن يطفئ نورك الالهي ؟

    فليلقي بكل سهامه المظلمة التى تتحطم فور أقترابها من نورك القوي فهل لليل أن يستطيع أن يستمر في بزوغ النهار ؟

    ولكن ارجوك يا ابن الله أن تُعينى ضعف أيماني بالنور لان ايماني بالنور الذي صار فعلآ في داخلي هو الذي يسمح للنور أن ينتشر ويملئ جميع كياني ولا يكون في داخلي أى جزء غير واصل اليه النور .

    فأظهر يارب بنورك في كياني وانشر نورك في جميع حواسي وفهمي واعضائي لكي تتطهر بالنور وتصير أعضاء نور .

    يارب انت نور العالم كله وأتيت من أجل أن تدحر ظلمة العالم كله حنن قلوب الجميع يارب أن تأتي للنور وتحب النور لكي تصير أبناء نور لرب واحد امين لك المجد الى الابد أمين
    avatar
    شادى
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 947
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    default رد: المسيح الحلو : ؛؛ النور ؛؛

    مُساهمة من طرف شادى في السبت ديسمبر 06, 2008 9:53 pm

    مشكور كتييييييييييييييير

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: المسيح الحلو : ؛؛ النور ؛؛

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الأحد ديسمبر 07, 2008 5:31 pm

    شادى كتب:مشكور كتييييييييييييييير


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 12:39 pm