منتديات نور المسيح

عزيزى الزائر انت غير مسجل لدينا اذا فبرجاء الدخول
إن لم يكن لديك حساب بعد فيمكنك انشاء حساب جديد+++

منتديات نور المسيح منتدى لجميع مسيحيين العالم


    هلمي معي......(..نش 4: 8)

    شاطر

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default هلمي معي......(..نش 4: 8)

    مُساهمة من طرف jesusismylife في السبت أكتوبر 11, 2008 7:07 pm

    [size=16]هلمي معي......(..نش 4: Cool
    _____________

    هلمي معي من لبنان يا عروس معي من لبنان.انظري من راس امانة من راس شنير وحرمون من خدور الأسود من جبال النمور نش 4 : 8

    ترجمة أخري:
    _____________

    تَعَالَيْ مَعِي مِنْ لُبْنَانَ يَاعَرُوسِي. تَعَالَيْ مَعِي مِنْ لُبْنَانَ! انْظُرِي مِنْ قِمَّةِ جَبَلِ أَمَانَةَ، مِنْ رَأْسِ سَنِيرَ وَحَرْمُونَ، فِي عَرِينِ الأُسُودِ، مِنْ جِبَالِ النُّمُورِ
    ____________________________________

    هذه الاية هي نقلة مهمة جدآ في خطة العريس لخلاص العروس ,الخطة المرسومة أمامه وتسير فيها العروس التى سلمت نفسها بإرادتها لعريسها .

    فهو يري هذه الخطة بوضوح ويدفع عروسه للسير فيها .,وأحيانآ تظهر هذه الخطة بوضوح أمام عين العروس فتفرح جدآ وتتعزي من قلبها ببهجة عظيمة تظهر عليها وربما يتسأل عن سر هذا الفرح أصدقائها من العالم بتعجب شديد .

    وخاصآ عندما لا يجدوا سبب خارجي لهذا الفرح العجيب حيث أن ظروف العروس الخارجية لا تدعوا أبدآ الى مثل هذه البهجة الشديدة ,بل الحقيقة ان الظروف الخارجية التى تعيش فيها العروس تدعوا للحزن والقلق !

    ولكن أحيانآ تختفي خطة الخلاص عن العروس بسب الجسد وضعف الجسد وتشويشه ,فعندما تحتك العروس بأصدقائها من العالم وربما يحدث لها شركة فى الحديث معهم ويكون تأثير الجسد واضح عليهم.

    فطغيان الجسد فى نفوس أصحابها من العالم والذي يظهر هذا فى كلامهم وتعبيراتهم يسبب تحركفى ضعف الجسد فيها وقد ينشط فيسبب عتمة للرؤية عندها .

    هذا يحدث عندما تضع العروس قلبها مع حديث من هم من الخارج وتُعطي لكلامهم اعتبار _ أو يتسرب الى داخلها حزن وهم العالم في غفلة منها وبسبب عدم حرارتها , وهنا لا تري العروس خطة عريسها والتى كانت منكشفة وواضحة أمامها.

    هذه هي حالة العروس ولهذا بعد أن كشف العريس لعروسه كل أمجاد الخلاص السابقة وأعماله وتذوقت منها فعلآ وأنسكبت بالحب أمامه وفرحت جدآ بإقتناء حبه فى قلبها ,بل صار فيها شعاع النعمة الالهية الذي يضيئ لها أنجيل حبيبها بعهديه القديم والجديد

    وأعتبرةت العروس هذا من كنوز قلبها الذي وضعه حبيبها فيها ,على هذا تكونت بالنعمة صورة حقيقية لشخص حبيبها قانونية حسب كلامه وتصرفاته فى الانجيل والعجيب جدآ والذي أندهشت منه العروس بالحق هو :

    أن كل ما أنكشف لها بالنعمة في الانجيل صار يؤكد لها ما كشفته النعمة لها من قبل في داخلها عن شخص حبيبها يسوع.

    ولكن الان حان الوقت وبشدة أن تنتقل العروس الى مرحلة هامة جدآ من حياتها فيها دعوة من العريس الى الخروج من الترف والراحة الجسدية المزيفة لكي تضع قدميها على بداية طريق الراحة الحقيقية الابدية .

    العروس تذوقت طعم الخلاص وأعمال المسيح حبيبها فى حياتها ,ومن كثرة تفاعل العروس مع عريسها ومع أفعال خلاصه ,

    وأيضآ من كثرة الشخوص فيه والحديث معه واختبار حضوره المفرح ,فمرات عديدة فيها تذوقت العروس بهجة حضور الله وانطبعت صورته فى داخلها وعلى قلبها .

    وكل مرة تدخل العروس فى بهجة ولذة حضوره سواء بالصلاة او فى كشف النعمة لها فى الانجيل او في الحديث الروحي عنه هذا جعل العروس دائمة البحث عنه في كل مكان وفي كل وقت .

    فالحياة عندها أصبحت ليس لها مذاق الا فى حضوره وبالاقتراب من شخصه المفرح ,فهو صار أمامها كل حين .وكل مرة ترفع قلبها وتنظر الى داخلها فتجده حينئذآ تشعر بالسلام والاطمئنان .ولكن الوقت التى يختفي عنها ولا تجد حضوره التى قد تعودت عليه تصرخ ........بشدة

    تصرخ صراخ الطفل الرضيع على ثدي أمه ,تماما تكون حالتها فالطفل عندما لايجد امه امامه يصرخ لانه لا يري امه ,ولا يهدءا او يرتاح الا عندما يجد امه وتضمه يديها , ومتي ارتاح الطفل فى حضن امه ينام في سلام على إيقاع ضربات قلب الام ,

    هذا الصوت الذي لم يعرف غيره فهو دليل السلام والاطمئنان عند الطفل , هكذا تشابة حياة العروس مع حياة الطفل الصغير فهي لا ترتاح ابدآ ويحدث لها إنزعاج داخلي اذا بحثت عن حبيبها فلم تجده أو فقدت الشعور بحضوره .

    فهى أعتاد على حضوره الشخصي ولا ترتاح الا فى سماع صوته بصورة مستمرة ,فطالما تسمع صوته وتحس بحضوره بأي صورة فهي مطمئنة وتشعر بالسلام والاطمئنان ,

    وتندهش العروسة بسب هذا الانجذاب الباطني الذى تكون داخلها نحو عريسها الحبيب ,فقوة هذا الانجذاب قد أزدات جدآ في داخلها حتي سيطرت على جميع حواسها .

    فهي كانت تذوقت هذا الانجذاب بصورة بسيطة قديمآ عندما تُعطيها النعمة أنسكاب وشعور بحضور الله فتجد ان النتيجة نوع من الانجذاب للمسيح ولكن كان هذا الشعور بالانجذاب لشخص المسيح لم يكن يستمر لفترة طويلة .

    ولكن اليوم هذا الانجذاب الباطيني نحو العريس صار هو أساس حياتها كلها ولا يضيع منها هذا الانجذاب ,بل حدث نوع من الصراع داخلها بسبب طغيان الانجذاب نحو المسيح على جميع الامور الاخري والتى كانت تنجذب بها قديمآ .

    فقوة الانجذاب الباطنيني نحو شخص الحبيب جعلها تُبدي الانجذاب نحو المسيح عن أي انجذاب أخر في حياتها ,حتي الانجذاب الطبيعي نحو الاولاد او الاصدقاء ...الخ تقدم الانجذاب لشخص المسيح أيضآ عليه

    وتقف العروس متحيرة تسأل عريسها كيف تكون هذا الانجذاب الباطيني نحوك ايها الحبيب ؟؟

    صحيح أنا أُحبك جدآ ولكن لم أكن أتصور حدوث هذا الانجذاب نحو شخصك وبهذه القوة التى جعلته يعمل على أخلاء نفسي يوم بعد الاخر من أي انجذاب أخر شرير او حتي طبيعي !!

    فيرد عليها العريس قائلآ : حبيبتى العروس أن خلف قوة الانجذاب الباطيني هذه التى تتعجبي منها فيك سر تجسدي نعم فعندما تجسدت اتحدت بطبيعتك البشرية وأنا الاله الحق ,وقد صارت طبيعتك البشرية في ,وبصورة حقيقية وليس فيها أنفصال والي الابد .

    ولكن عندما تفاعلتي مع خلاصي وصار بينك وبيني شركة حب وأسرعتي في طلبي فمن كثرة الحديث معي والشخوص في وجهي وتفعيل أعمال الخلاص فيك ,أنتقلت قوة سر الاتحاد التى تمت في بالتجسد اليك .

    فأنتي من كثرة الشعور بحضوري تجدى طبيعتك في وأنا فيها وتستمدي من هذا الاتحاد قوة وينكشف سر هذا الاتحاد فيك أيضآ فأنتي عضو في جسدي او بالحري تذوقتي معني هام من سر التجسد الا وهو انك صرتي من لحمي ومن عظامي :
    لاننا اعضاء جسمه من لحمه ومن عظامه. أف 5 :30

    ويؤكد القديس العظيم ابو مقار هذه الحقيقة بقوله :

    ((إن حياة النفس وانشراحها تكون بالعشرة الخفية مع الملك ألسمائي لأغير , لأنه إن كان من أجل محبة الشركة الجسدية يترك الرجل أباه وأمه ليلتصق بزوجته ,فكم بالحري الذين يُحسبون أهلآ لشركة الروح القدس الذي هو المحبوب السمائي فإنهم بدون نزاع يتجردون بالكلية من حب العالم ,حيث يظهر لهم كل شيئ فيه نفاية نظرآ لكونهم يمتلئون من الشهوة السمائية ويألفون دوام فعلها (العظة الرابعة للقديس ابو مقار))

    ولانك قد صرتي بالفعل من لحمي ومن عظامي لهذا لابد أن ألتصق بك و تصيري عضو في جسدي ولما صارت العروس فعلآ تحوز قوة أنجذاب حقيقي ومستمر نحو العريس سيطر على جميع حياتها0و لهنا كان لابد أن يدعوها العريس قائلآ:

    هلمي معي من لبنان يا عروس معي من لبنان.انظري من راس امانة من راس شنير وحرمون من خدور الأسود من جبال النمور

    هلمي معي من لبنان ياعروسي معي من من لبنان
    _________________________________

    هلمي نداء من فم العريس الالهي محمل بقوة جبارة من شخصه ,ليس نداء وحسب بل نداء خارج محمل بقوة الهية قادرة على الخلق من جديد او استعادة الحياة الميته ولو حتي اذا أصبح أعادتها فى ضرب المستحيلات .!

    هو هو نفس النداء الذي نادي به يسوع ليغازر الميت :

    صرخ بصوت عظيم لعازر هلم خارجا. 44 فخرج الميت ويداه ورجلاه مربوطات باقمطة ووجهه ملفوف بمنديل يو 11 : 42

    فيسوع الحبيب عندما ينادي بكلمته ويدعو من يحبه الى أى شيئ يكون نداه محمل بقوة الهية لفعل هذا الشيئ فما على الانسان الا أن يقبل هذه القوة ويفسح لها المجال بطاعته وإيمانه لكي تعمل وتعمل والي ما لانهاية من العمل .
    متي نادي يسوع وطلب من الانسان أن يعمل لابد أن ينحني عقل الانسان لنداء الله ولا يُعطل عمله بكثرة التفكير ولا يحد العقل من دعوة الله للانسان ,

    هلمي هو أيضآ نفس النداء الذى استخدمه المسيح لدعوة كل من سمعان وأندرواس أخاه عندما كانا :

    يلقيان شبكة في البحر.فانهما كانا صيادين. 17 فقال لهما يسوع هلم ورائي فاجعلكما تصيران صيادي الناس. 18 فللوقت تركا شباكهما وتبعاه مر 1 : 17 _ 18

    عندما دخلت قوة نداء الله الى قلب بطرس وأندراوس وأيضآ بنفس الطريقة يوحنا ويعقوب أبنا زبدي ,استقبلوا هذه القوة بكل قبول وثقة وأيمان وتركوها تتفاعل معهم ولم يحدوا هذه القوة بتفكيرهم .

    ولهذا قوة دعوة ونداء يسوع لهم جعلتهما يفعلان ما هو فوق العقل والتصور ,فلقد تركوا شباكهم المطروحه في البحر وهي مصدر رزقهم الوحيد ومستقبلهم الوحيد الذي يعتمدا عليه فى استمرار الحياة على الارض ,وحفظها .

    العجيب تركوا شباكهم مطروحه كما هي فى البحر وحملتهم قوة يسوع والانجذاب الى شخصه أن يحولوا أعتمادهم فى استمرار الحياة على شخص المسيح وليس على شباكهم او مستقبلهم في مهنة الصيد .

    والتلميذين الاخرين يعقوب ويوحنا تمكنت قوة نداء يسوع لهم ودعوته أن يتخطوا كل منطق :

    فدعاهما للوقت.فتركا اباهما زبدي في السفينة مع الأجرى وذهبا وراءه مر 1 : 20

    نعم قوة دعوة يسوع لهم جعلتهما يتخطوا كل معقول وارتباط ارضي قوي فتركوا اباهما والعمل الكثير جدآ والمهم والذي جعل اباهما يستعين بالاجري من كثرة العمل ولكن نداء يسوع اقوي حتي من محبة العمل الناجح والمثمر ماديآ

    هذا هو نفس النداء هلمي ولكن اليوم يقوله يسوع ومحمل بنفس القوة التى أقامت ليعازر الميت بعد أن أنتن ويستحيل على أى عقل او منطق أن يفكر بإمكانية اعادته مرة أخري ,يقوله لعروسه

    وأيضآ هو نفس النداء الذي دعي به تلاميذه وقوة النداء جعلتهما يتركا مستقبلهم الارضي ومحبتهم الارضية ويتبعوا يسوع .

    ولكن ما هو نداء يسوع اليوم لعروسه؟ فهو يدعوها أن تخرج معه من لبنان

    ولكن لماذا من لبنان والى أين سوف تذهب وهو معها ؟

    هو يدعوها للخروج من الترف والراحة الجسدية والملذات الجسدية الزائلة لكي تضع أقدامها من الان على طريق الراحة الحقيقة واللذة الحقيقة والتى سوف تثبت فيها الى الابد.

    فهو يقول لعروسه هلمي معي من لبنان . لان لبنان هي بلد السحر والجمال الجسدي ,ففيها أخترع الانسان كل وسائل الراحة الجسدية والتلذذ بشهوات الجسد الرضية .

    في لبنان الإنسان وبيد الشيطان خرج بالجسد عن حدوده الطبيعية البسيطة التى رسمها الله لتسير نحو خدمة الحياة وانتشارها ,واستخدم الإنسان غرائز الجسد الطبيعية كمصدر للذة وبصورة فوق الطبيعة .

    ولهذا عندما وجد الحبيب عروسه تملك على قلبها قوة الانجذاب لشخصه وأصبحت هذه القوة هي التى تحركها طول النهار .حينئذآ وقف حبيبها ونادي عليها قائلآ :

    حبيبتى الغالية هلمي معي للخروج من الترف واللذة الجسدية والعادات السيئة التى كنتي تصنعيها قديمآ وبدون أن تدري ولكن اليوم لابد أن تخرجي عنها وبقوة ندائي .

    حبيبتي لابد ان تعلمي جيدآ لاني صرت الان فيك وقد اكتشفتي هذا : فالجسد ميت بسبب الخطية واما الروح فحياة بسبب البر.رو 8 : 10

    الجسد ميت بالنسبة للخطية فأنتي لست مثل سكان لبنان لان الجسد فيك صار ميت بالنسبة للخطية ولهذا أدعكي أن اسلكوا بالروح فلا تكملوا شهوة الجسد غل 5 : 16

    حبيبتي : الروح هو الذي يحيي.اما الجسد فلا يفيد شيئا يو 6 : 63

    فان الذين هم حسب الجسد فبما للجسد يهتمون ولكن الذين حسب الروح فبما للروح رو 8 : 5

    وآنت قد انجذبي لي وصرتي لي فلابد أن تعرفي أن : الذين هم للمسيح قد صلبوا الجسد مع الاهواء والشهوات غل 5 : 24

    واعلمي يا صديقتي عندما تفجرت محبتي في قلبك انت تركتي عاداتك الجسدية التى اصبحت فعلآ تتعارض مع حبي ولكن انتي مازالتي تحتفظي ببعض هذه العادات الجسدية وقد جاء اليوم الذي تتركيها كلها ,

    لان تمسكك بهذه العادات الجسدية و ألاهتمام بالجسد يصنع معي تعارض يصل الى حد العداوة :

    لان اهتمام الجسد هو عداوة للّه اذ ليس هو خاضعا لناموس الله لانه ايضا لا يستطيع , فالذين هم في الجسد لا يستطيعون ان يرضوا الله رو 8 : 7 _ 8

    واود أن أقول لك وبفمي الالهي وأتوسل نحوك ان تثقيي بهذه الحقيقة التى تغيب عنك كثيرآ جدآ ,واحيانآ لا يستوعبها عقلك :

    واما انتم فلستم في الجسد بل في الروح ان كان روح الله ساكنا فيكم.ولكن ان كان احد ليس له روح المسيح فذلك ليس له. رو 8 : 9

    هل تُدركي معني هذا الكلام الخطير قديمآ كنتي لا تعرفي الا الجسد وحدود الجسد وتسلكي بدافع من الجسد بل ومسرات قلبك كانت من اعماق الجسد ,فكانت السعادة عندك ان ترضي الجسد وميوله .

    وكنت أنظر عليك وأعذرك لأني أعلم أنك لا تعرفين بعد الا الجسد ولم يتكون عندك اى خبرات الا من خلال هذا الجسد , ولكن اليوم الوضع اختلف تمامآ يا حمامتي لقد وهبت لك أعظم كنز في الوجود عندما ارسلت روحي القدوس ليسكن فيك ,

    وأنتي غرفتيه وفرحتي به وتفاعليتي معه وصرتي خلف كلامه وصوته فيك ,وهذا أسعدني جدآ وأفرحا قلبي ,وكلما نظرت في عينك ووجدت روحي يشع منها ببريق الحب أناديك يا حمامتي ولهذا لابد أن تتيقني ,أنك ألان لستي في الجسد بل فى الروح وجميع اشتيقات قلبك لابد أن تتنقي من أي دوافع جسدية تمهيدآ لخلع هذا الجسد بصورة نهائية .

    فاذا ايها الاخوة نحن مديونون ليس للجسد لنعيش حسب الجسد. لانه ان عشتم حسب الجسد فستموتون.ولكن ان كنتم بالروح تميتون اعمال الجسد فستحيون رو 8 : 12 _ 13

    كذلك أعلمي شيئ مهم طول ما أنتي في الجسد فأنتي غريبة عني وتنهدك المستمر يخترق قلبي كل يوم تنهد روحك عندما تشتاق أن تستوطن عندي فكيف يمكنك أن تستوطني عندي وأنتي فى هذا الجسد

    فاذا نحن واثقون كل حين وعالمون اننا ونحن مستوطنون في الجسد فنحن متغربون عن الرب. 2كو 5 : 6

    فنثق ونسرّ بالأولى ان نتغرب عن الجسد ونستوطن عند الرب. 2كو 5 : 8

    نعم أنا أعلم أنك تقبلي أن تتغربي عن الجسد حتي تستوطني عندي أنا المس هذا في اشتيقات روحك وتنهداتك التى أقدرها جدآ ,وسوف يكون هذا قريب جدآ ولكن لابد أن ترفضي بكل قلبك اهتمامات الجسد وأعمال التى لا تتفق مع مستقبلك الابدي .

    ومن أجل كل هذا كان اليوم هو دعوة لك للخروج من لبنان ( الجسد ومسرات الجسد )هي نقلة جديدة في خطة الخلاص المرسومة للعروس فعلآ نقلة جديدة .

    فالعروس قد رفضت أعمال الجسد الحسية والظاهرة وكانت لاتدري أن نيتها بها دوافع جسدية لا يرضي عنها العريس ,

    وسلوك جسدي مستتر ولكنه عائق في اكتمال حبه في قلبها ,فالعريس في هذه الاية يدعوا عروسه ويدعوها بكلمة هلمي معي ....ويرسل لها القوة اولآ قبل الدعوة لكي تتنقي من كل ما هو جسدي بل تخرج تمامآ من لبنان بمعني أن تسموا فوق جميع أعمال الجسد والنيات الجسدية ,بل تحيا بجسد ميت تمامآ عن الخطية ,

    فالتحزب سلوك جسدي ,العدواة لآي أنسان مهما كان سلوك جسدي ,المكر مهما كان غرضه سلوك جسدي ,الطمع حتي في الامور الروحية سلوك جسدي ,النميمة سلوك جسدي وعدم الرضي في كل وقت وعلي أي حال سلوك جسدي ,الغيرة سلوك جسدي ,الانبهار بأعمال الاخرين او حياتهم سلوك جسدي .

    كل هذه الامور كانت العروس تعيش فيها دون ان تدري ولهذا كان النداء لها اليوم هلمي معي يا عروس من كل هذه الامور هلمي من لبنان .

    انظري من راس امانة(.! انْظُرِي مِنْ قِمَّةِ جَبَلِ أَمَانَةَ )____________________


    هنا كان من الضروري جدآ أن تنظر من أعلي قمة جبل أمانة (الايمان ) لان العروس بعد أن فرحت بحب عريسها وتمتعت به ظنت أنه قد أنتهي الامر وليس هناك اى عائق واستعدت للانطلاق في حبه .

    ولكن عندما اشتهت ان تنطلق في حبه بدون قيود او حدود وجدت هناك ثقل شديد جدآ يشدها ويمنعها من الانطلاق .

    وكلما حاولت ان تتجاهل هذا الثقل الرزيل وتنطلق الى الامام في حبه جذبها بقوة وعطل أنطلاقها تمام حتى انها وقفت حزينة متعجبة ,وتقول أشتهي الانطلاق في الحب ما هذا العائق الرزيل الذي يحد من أنطلاقي .؟

    طبعآ أنه الجسد وعندما كشفت لها النعمة كم من أفعال كثيرة فيها مسيطر عليها الجسد كم من نيات داخلية جدآ فيها تتمركز حول الجسد ,كم من سلوك عادي يتم كل يوم ولكنه من عمق اعماق الجسد وهذا عائق فى الانطلاق نحو غايتها التى كرست لها كل ما تبقي من حياتها ,

    هنا كانت النعمة تسندها والعريس يحيط بها ويحتضنها ولهذا وجهه نظرها قائلآ لها :

    انظري من قمة جبل أمانة ,أي لا تنزعجي من أجل كل هذه الامور التى كشفتها لك والاعمال الجسدية والتى كنتي تصنعينها ولا تدري ,فأنا كنت اعرفها ولا الفت نظرك لها قديمآ بل احتملك بحبي ,
    حتى عندما يكتمل قوة انجذبك نحو شخصي وتتأصل فيك حينئذآ اكشف لك هذه الامور لكي بقوتي ونعمتي أخلصك منها تمامآ ,

    فقط ما هو مطلوب منك ان تعودي الى الايمان بقوتي الشخصية فهي التى سوف تسمو بك وترفعك فوق كل أهتمامات الجسد التى تتعارض مع جبي .

    انت تحبيني وتنجذبي لشخصي وتطلبي شخصي فى كل وقت فعليك أن تؤمني بقوة حضوري الشخصي هذا فى كل موقف وفي كل يوم ,وتستعيني بقوتي الشخصية في الخلاص من أي أعمال الجسد التى أصبحت تزعج نفسك وترفضي ان تحيي بها لان النعمة كشفت لك انها عداوة لي.

    ولكن الاساس كله في جبل الايمان فلا تحاولي الاعتماد علي أي شيئ او أي شخص مهما كان ولكن اعتمدي بكل قلبك على حضوري الشخصي الذي تحبيه ,فقوة حضوري الشخصية هي المنقذ لك من أي عمل من أعمال الجسد تحاول ان تستعبدك


    [/size]

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: هلمي معي......(..نش 4: 8)

    مُساهمة من طرف jesusismylife في السبت أكتوبر 11, 2008 7:09 pm

    من راس شنير وحرمون من خدور الأسود من جبال النمور :________________________________________

    جبل حرمون جبل عظيم جدآ وعجيب قمة حرمون على ارتفاع 2814 متراً، المكسوة بكثبان الثلج التي تزيد سماكتها على العشرين متراً.

    اما الليل والنهار فيلتقيان فعلا من خلال شروق الشمس من خلف الافق البعيد. شروق شمس حرمون يستغرق نصف ساعة. وبامكان الناظر الواقف على القمة ان يرى النهار شرقا والليل غربا

    وكان الى عهد قريب يمتلئ جبل حرمون بالاسود والنمور , والحقيقة حرمون او حرمان فهو يدعو عروسه أن تقبل الحرمان من ملذات الجسد وطغيانه والذي ضخمها الشيطان حتي صارت مثل الاسود والنور في قوتها

    ولكن هي في النهاية غرائز حيوانية حتي لو صارت في قوة الاسود او النمور فالمطلوب هو قبول الحرمان منها بكل رضي واقتناع .

    فهل من المعقول أن يحتضن الانسان الاسد ولا يفترسه ؟ هل من المعقول أن يُداعب الانسان النمر ويصادقه ويستند عليه من أجل تسلية حياته ولا يدور فيمزقه ويصير فريسة سهلة له .؟

    ولهذا كان من الضروري تجنب الشهوات الجسدية والتى ضخمها الشيطان في العالم حتى صارت مثل الاسود والنمور .

    ولكن عروس المسيح شهوتها الحقيقة ولذتها الوحيدة في حضور حبيبها وفي شخصه الالهي ,فلهذا هى تقبل برضي كامل أن تُحرم من تذوق هذه الشهوات التى في العالم ,

    وعندما تقبل الحرمان منها تسقط قوة هذه الشهوات على الفور وتتلاشي تماما من أمامها فهي اسد من الخيال ونمر من الخداع ليست اسد حقيقي او نمر حقيقي
    سراب ليس له وجود ام شهوة حب الرب فهي الحق ذاته ,تتذوقه العروس فتتنفس الحياة ,وتشعر بالامتداد الى الابد بقوة طاقة حبه العجيبة .

    وكم ان المتسلق لجبل حرمون يتعب جدآ لارتفاعه الشديد ويستغرق ما لايقل عن سبعة ساعات متواصلة ولكن عندما يصل الى قمة الجبل يجد الثلوج الكثيفة التى تُغطي قمته.

    هكذا شهوات الجسد الرضية تستعبد الانسان وتذله ويظل يلهث خلفها لعله يحصل على الدفء والسعادة ولكنه يجد في نهايتها البرودة والضياع!!

    وايضآ من يقف فوق قمة جبل حرمون ويدوس على قمته بقدميه بقوة دعوة المسيح الشخصية ينظر الليل والنهار في وقت واحد.

    ينظر ليل حياته قد ذهب ولن يعود بينما ينظر فجر ابديته مشرق وفيه كل السعادة ووعود الحبيب الجميلة ,فقبول الحرمان من العالم يجعلنا ندوس فوق العالم ونرى الليل الذى في العالم ونتركه خلفنا ,ونرى نور العالم الحقيقي ونقبله فى قلوبنا ونسير فيه الى حياة ابدية :


    فقال لهم يسوع النور معكم زمانا قليلا بعد.فسيروا ما دام لكم النور لئلا يدرككم الظلام.والذي يسير في الظلام لا يعلم الى اين يذهب. يو 12 : 35

    صلاة ....صلاة:

    ربي يسوع اشكرك على نور نعمتك ,اليوم كشفت النعمة كم ان محبتك عظيمة جدآ لنفسي ,فأنا اكتشفت انني احيا ,واسلك فى امور جسدية كثيرة جدآ وكنت لا ادري يارب .

    فأنا لا احتمل ابدآ أي شخص ينتقضني واغضب عليه ولو بدون ان أُظهر ذلك , وأحيانآ اغضب عليه واستمر في انتقاضه بيني وبين نفسي هذا سلوك جسدي خطير افعله بدون ان ادري يا الهي ,ولكن نعمتك تكشف خطورته امام نفسي الان.

    عدم الرضي عن حياتى او اى شيئ في حياتي مهما كان سلوك جسدي لانك انت الذى تُخطط كل حياتي وانت الذي تسمح باي ظروف مهما كانت في حياتي ,فعدم الرضي سلوك جسدي ايضآ

    الطمع ومقارنة نفسي بالاخرين حتي فى الامور الروحية سلوك جسدي لانه قد تعين بالصدق والحق من النعمة أنني لاشيئ ولا استحق أي شيئ ,فيكفي جدآ اني اشكرك جدآ لانك تقبلني رغم جميع عيوبي التى يظهر منها أقل مما هو مخفي عني ونعمتك تخفيه ومحبتك تحتمله حتى لا أخور واسقط .

    فاليوم يارب انت تدعوني هلمي معي من لبنان الترف والتللذ بالجسد واعمال الجسد ومشورة الجسد وراحته ,تدعوني يارب ان ارفض وانا معك كل مشيئة الجسد ونيته .

    فأتضرع نحو شخصك الالهي يارب الذى صار هو لذتي الحقيقية وفرحي وسعادتى اتضرع اليك ان تمنحني القوة والمعونة لكي ارفض كل مشورة جسدية في حياتي,

    اعطني يارب ان اصرخ اليك والى قوتك كلما لمحت في سلوكي اى عمل من اعمال الجسد التى كشفتها لي اليوم.فمتى وجدت نفسي تتحرك نحو الطمع في العالم اصرخ اليك ,لتحميني من الطمع

    واذا وجدت نيتي الداخلية تثور وتتلوث بالغضب على الاخرين ارجوك احضر فورآ في نفسي وطيبها بمحبتك وقلبك الحنون .

    اعطني يارب فى وقت غضبي على الاخرين ان أرتفع بقلبي الى صليبك وانظر صليبك المرسوم في قلبي وعقلي وانت مصلوب عليه ,وتصرخ بقلبك ونيتك البشرية الجديدة من أجل الذين غرسوا المسامير في يدك والاشواك في جبينك وتطلب الرحمة لهم وتتمني الحياة التى أنت سكبتها وبذلتها وهم اشتركوا فى بذلها ان تصير لهم .

    اعطني ان اخزي يارب عندما اجد وجهك الالهي امامي وديع وطيب القلب بينما أنا اغضب على الاخرين ,كثيرة جدآ هى أعمالي الجسدية يارب والتى اعيش فيها وبعمق بدون أن ادري !

    ولكن سوف انظر من فوق قمة جبل الايمان , الايمان بقوة شخصك الحاضر بصورة مستمرة في حياتى وامام عيني اليوم كله ,فارجوك اجعل قوتك الشخية هي القوة الوحيدة التى اعتمد عليها في تصحيح مسار حياتي ,ورفض كل اهتمامات الجسد التى هي عداوة لك.

    انا احبك وارفض أي شيئ ضد حبك فأعني بقوتك على رفض جميع ما يعوق حبك في قلبي يارب ,وأن كانت شهوات العالم تضخمت وصارت في شكل الاسود والنمور فلا اخاف منها بل اقبل بكل رضي الحرمان منها ورفضها ,

    لانني اسعي نحو شهوة واحدة هي التى تملك قلبي كله وهي شهوة حبك ,فأرجوك أعني وادفعني بقوتك الشخصية فى الثبات في شهوة حبك ,والخلاص من أي امور جسدية تعوق انفجار قوة حبك في قلبي امين لك المجد الى الابد
    avatar
    شادى
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 947
    الاوسمة :
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    default رد: هلمي معي......(..نش 4: 8)

    مُساهمة من طرف شادى في السبت أكتوبر 11, 2008 8:53 pm

    ميرسى كتير الرب يباركك
    avatar
    gigi angel
    مراقب عام
    مراقب عام

    انثى
    عدد الرسائل : 2897
    تاريخ التسجيل : 11/04/2008

    default رد: هلمي معي......(..نش 4: 8)

    مُساهمة من طرف gigi angel في الأحد أكتوبر 12, 2008 11:33 am

    الله ايه با قمر الموضوعات دى يالاب ديما كدا متالقه

    jesusismylife
    عضو مبارك VIP
    عضو مبارك VIP

    ذكر
    عدد الرسائل : 193
    تاريخ التسجيل : 06/03/2008

    default رد: هلمي معي......(..نش 4: 8)

    مُساهمة من طرف jesusismylife في الجمعة نوفمبر 21, 2008 1:06 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:55 am